-->

قيادات نسائية لبحث مستقبل أفضل لقطاع السياحة في القمة العالمية في الرياض

27 تشرين2/نوفمبر 2022 K2_ITEM_AUTHOR 
 
 
  
 الرعد نيوز -
 
كشف المجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC) عن مشاركة العديد من النساء الملهمات في المجالات الإنسانية والحكومية والأعمال، وذلك على مسرح القمة العالمية المرتقبة في المملكة العربية السعودية ابتداءً من 28 نوفمبر وحتى 1 ديسمبر.
 
ويلعب العنصر النسائي دورًا محوريًا في صناعة السياحة في كل أنحاء العالم، كما يساهم وجود مثل هؤلاء القياديات الملهمات في القمة العالمية في تعزيز أهمية تمكين المرأة في صناعة القرار والقيادة في قطاع السفر والسياحة حيث تشغل النساء54% من عدد القوى العاملة ككل في قطاع السياحة ، فيما تتولى امرأة واحدة منصب وزير السياحة من بين كل 5 وزراء سياحة في دول العالم.
 
وتشهد القمة حضور رئيسة الوزراء البريطانية السابقة تيريزا ماي، إضافةً إلى مشاركة كل من الأمين التنفيذي السابق لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، باتريشيا إسبينوزا. ووزيرة السياحة الإيطالية، دانييلا سانتانش. وعضو البرلمان الأوروبي، إيلينا كونتورا. إلى جانب المؤسِّسة والرئيسة التنفيذية لمجموعة فنادق "هيلينغ"، آن بيجينج. والرئيسة التنفيذية العالمية لمجموعة فنادق ودور الضيافة "جاي إل إل"، جيلدا بيريز ألفارادو.
 
وقالت سمو الأميرة هيفاء آل سعود، نائب وزير السياحة السعودي: “تُعتبر السياحة واحدة من الصناعات العالمية القليلة التي تشكّل النساء غالبية القوى العاملة فيها. وسيحقق شبابنا الشغوفون بالسفر طموحاتهم المستقبلية في مختلف المجالات، كروّاد أعمال وقادة ومبتكرين في مجالات الضيافة وفنون الطهي. لذا فإنّ دعمهم وإلهامهم هو حجر أساس لمستقبل قطاع السفر والسياحة. وأنا على يقين بأن هذه المجموعة الرائعة من المتحدثات سيكّن ملهمات لمستقبل السياحة من خلال المساهمة في تحقيق تطلعات الشباب  في المملكة وحول العالم".
 
 
وأضافت سمو الأميرة هيفاء "لا يوجد قطاع آخر كالسياحة لديه هذا الكم من الفرص للشباب، لذا فالمملكة العربية السعودية تستثمر بشكلٍ كبير ومكثّف في التدريب بهدف تمكين الشباب من الفرص الوظيفية العديدة في قطاع السياحة".
 
وستشارك هذه الشخصيّات النسائية الرائدة عالميًا في العديد من الجلسات الحوارية في المجلس العالمي للسفر والسياحة إلى جانب قادة صناعة السياحة والممثلين الحكوميين من كل دول العالم، بهدف توحيد الجهود المشتركة لدعم تعافي القطاع من أجل الانتقال إلى مرحلة مستقبلية يكون فيها قطاع السفر والسياحة أكثر أمانًا ومرونة وشمولية واستدامة.